أعداد سابقة | اتصل بنا | عن الهيئة | أسرة التحرير | الصفحة الرئيسية
العدد العاشر - السنة السابعة والعشرون- يونيو 2012
  image
image  

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
 
 
إيماناً من حكومات مجلس «الخليجي» بالعصب الأساسي للحياة العملية
«التطبيقي» افتتحت الاجتماع التاسع عشر للجنة مسئولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول المجلس

افتتحت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الجلسة الأولى من الاجتماع التاسع عشر للجنة مسئولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .
وبهذه المناسبة رحب مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.عبدالرزاق مشاري النفيسي بالحضور والمشاركين في الاجتماع متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الكويت، داعياً الله عزوجل أن يثمر هذا الاجتماع النتائج الإيجابية التي تعود على مواطني دول مجلس التعاون بالنفع والتطوير وأن تكون قرارات اللجنة مساهمة في أن يكون التعليم الفني والتدريب صرحاً من صروح العلم، وأن تكون أوطاننا دائمة التطور في المجالات المختلفة وذلك بمهارات أبنائنا المهنيين والفنيين من خلال صقل مهاراتهم بأحدث التكنولوجيا التطبيقية عالمياً.
وأكد د.النفيسي أن حكومات دول مجلس التعاون مؤمنة بأهمية هذه الشريحة من الأفراد خاصة بعد اهتمام المسئولين بالاطلاع على أحدث التطورات والسعي وراء كل جديد، موضحاً أن هذه الشريحة هي العصب الأساسي للحياة العملية والابتكارات المتجددة، مشيراً إلى أن مستوى التطور يكون على قدر العزيمة والإصرار في تطبيقه على أرض الواقع، والشاهد على ذلك التطورات السابقة بشكل ملحوظ في الخليج.
وأوضح د.النفيسي أن الاجتماع التاسع عشر على إيمان مطلق بأن المجتمعين محل ثقة ورشاد ومسئولية، وذلك الخروج بتوصيات مثمرة تتضمن جودة المخرجات التي ستنخرط في المجالات المهنية والفنية، خصوصاً بعد تجمع أهل الميدان والخبرة في هذا المجال وفي اجتماع واحد، ليضيفوا ألواناً جديدة لميدانهم، وذلك نظراً لما رأيناه من نتائج مشرفة في الاجتماعات السابقة التي خرجت بها اللجنة.
وأشار د.النفيسي إلى الاستمرار والعطاء المثمر الذي تقوم به الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب والذي يعود على الكويت في جوانب التدريب المتطور والتدريس المتقن والتي تسعى لتكويت هذا المجال من أبناء هذا الوطن، وهذا ما يشعرنا بإطمئنان مستمر على مدى الأعوام الأخيرة، حين شهدنا دور الهيئة والإضافات التي قدمتها للوطن على جميع مستوياتها المتنوعة.
وشكر د.النفيسي الحضور على تفاعلهم خلال السنوات المنصرمة، سائلاً الله عزوجل أن يوفق الجميع للخروج بنتائج إيجابية وأن يمن على دول مجلس التعاون الخليجي بالأمن والأمان.

شؤون التدريب
* وفي هذا الإطار صرح نائب المدير العام لشؤون التدريب م. حجرف فلاح الحجرف بأن الهيئة قامت بتمثيل دولة الكويت في الاجتماع التاسع عشر للجنة مسؤولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول المجلس حيث تم الافتتاح الرسمي برعاية وحضور من قبل مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.عبدالرزاق مشاري النفيسي. مضيفا بأنه قد عُقدت جلسة العمل الأولى وجلسة العمل الثانية في اليوم الأول، وقد عرض جدول الأعمال وتم التداول بالآتي : قرار المجلس الأعلى بشأن المساواة بين مواطني دول المجلس في مجال التعليم الفني، والتوجيه والإرشاد المهني، ومنظومة المؤهلات المهنية والاختبارات المهنية بدول المجلس «.
وأضاف م .الحجرف بأن اللجنة تابعت قرار المجلس الأعلى بشأن المساواة بين مواطني دول المجلس في مجال التعليم الفني وأكدت على متابعة الدول الأعضاء لاستصدار القرارات التنفيذية لهذا الشأن خاصة في ظل إقرار السوق الخليجية المشتركة وأثره على تنقل العمالة بين دول المجلس، أما في شأن التوجيه والإرشاد المهني أوصت اللجنة بمتابعة تعزيز الحوافز للطلبة المتدربين إلى حين الانتهاء من برامجهم التدريبية في الدول الأعضاء، وحثت اللجنة على تفعيل فريق منظومة المؤهلات المهنية والاختبارات المهنية في دول المجلس والاجتماع في أقرب فرصة لمناقشة مسودة مشروع الإطار العام لمنظومة المؤهلات المهنية واستمعت اللجنة إلى عرض تقديمي من ممثل مملكة البحرين عن الإطار البحريني للمؤهلات بهيئة ضمان جودة التعليم والتدريب في البحرين، كما اطلعت اللجنة على تجارب الدول الأعضاء بشأن الإطار الاسترشادي للمنشآت الصغيرة وحاضنات الأعمال، وأكدت على أهمية استمرار هذا البند كموضوع دائم يتداول في الاجتماعات القادمة للجنة.
وأوضح م. الحجرف بأنه سيتخلل أيام الاجتماع زيارات للمعهد العالي للاتصالات والملاحة وحاضنة الشويخ الحرفية, بالإضافة إلى زيارة معهد التدريب الإنشائي، وذلك ليطلع المشاركون في الاجتماع على تجربة الهيئة في مجال التعليم الفني والتدريب المهني.
وبدوره أكد نائب المدير العام لشؤون التدريب م. حجرف فلاح الحجرف أن اللجنة أثنت في يومها الثاني على الجهود المبذولة في فريق المهارات المهنية في دول المجلس في المسابقة الثانية الخليجية للمهارات المهنية والاطلاع على الجهود المبذولة للمسابقة الثالثة، كما أوصت اللجنة بأهمية تأسيس مراكز متخصصة للعناية والاهتمام بالمسابقات المهنية بدول المجلس. مضيفا أن الزيارات الدولية المزمع عقدها بجمهورية سنغافورة في الفترة القادمة قد طلبت اللجنة تأجيلها وذلك للتنسيق مع الجانب السنغافوري. وشكرت اللجنة الجهود المبذولة في إعداد تقارير وتوصيات الزيارات الدولية السابقة وأكدت على استمرار الزيارات لتبادل الخبرات.
وأكد م. الحجرف على أن الزيارات الداخلية مزمع عقدها في السعودية في الفترة القادمة سيتم تحديدها لاحقا بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون. وأشار الحجرف إلى إطلاق الموقع الإلكتروني الموحد للجنة وطلب تزويد المشرفين ببيانات الموقع اللازمة من الدول الأعضاء، كما تدارست اللجنة مشروعاً مقدماً من دولة الكويت لمقترح النظام الأساسي للاتحاد الخليجي للتعليم والتدريب المهني والتقني لإثراء الموقع الإلكتروني لإدخال جميع البيانات المطلوبة خلال الفترة القادمة للتنسيق مع الدول الأعضاء، كما شدد م. الحجرف بشأن التوأمة بين معاهد ومراكز التدريب المهني بدول المجلس على السعي المتواصل لتوقيع اتفاقيات التوأمة حتى تعود بالنفع وتبادل الخبرات على جميع مراكز ومعاهد التدريب بدول المجلس».
ثم صرح نائب المدير العام لشؤون التدريب م. حجرف فلاح الحجرف بأن اللجنة قد قامت بزيارات ميدانية لكل من معهد الاتصالات والملاحة وحاضنة الشويخ الحرفية ومعهد التدريب الإنشائي، وقد جاءت هذه الزيارات لعرض ما توصلت إليه الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب من تطور ورشها من حيث الماكينات المتطورة المستخدمة والآلات الحديثة المتطورة التي تطور عملية التدريب وتقوم بمساندة المتدربين داخل هذه الورش .
وأضاف م. الحجرف بأن زيارة أعضاء اللجنة لمعهد الاتصالات والملاحة تضمنت زيارة لأقسام المعهد العلمية المختلفة، وقد قامت أسرة المعهد بعرض فيلم عن المعهد وشرح تفصيلي عن تخصصاته، وإضافة على ذلك تم زيارة محاكي غرفة قيادة السفينة ومحاكي غرفة المراقبة الجوية، وعرض لمعمل القبة السماوية».
وأشار م. الحجرف بأن الوفد قام بزيارة حاضنة الشويخ الحرفية التي تتبنى المشاريع الصغيرة من مخرجات الهيئة، كما لمس الوفد الخليجي أهمية الحاضنة في إدارة أصحاب المشروعات الصغيرة
وأوضح م. الحجرف أنه تم اختتام الزيارات الميدانية بزيارة لمعهد التدريب الإنشائي بمنطقة جنوب الصباحية، وقد قام الوفد الخليجي بزيارة أقسام المعهد المختلفة من قسم للهندسة المدنية وقسم إنشاء المباني وقسم الميكانيكا وقسم التشطيبات المعمارية، كما اطلع الوفد على أحدث التجهيزات بورش المعهد، وتم توضيح الهدف من إنشاء المعهد ألا وهو توفير تدريب متميز في مجال التشييد والبناء وتخريج عمالة فنية وطنية قادرة على تحقيق أعلى مستويات الأداء المطلوبة من قبل سوق العمل وفي سبيل تحقيق ذلك يقوم المعهد بتطبيق أحدث نظم التدريب العالمية حيث يقوم المعهد بتدريب طلبته عن طريق مكتب التدريب الميداني المتخصص بالتحاقهم ومتابعتهم والإشراف عليهم بجانب مهندسي قطاع التشييد بنظام التدريب الثنائي وهو نظام تدريبي حديث يجمع بين التدريس في المعاهد والتدريب على أرض المواقع العملية.
وأضاف م.الحجرف بأن الزيارات الميدانية للجنة مسؤولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول المجلس جاءت ضمن اكتساب الوفود خبرات جديدة عن تجهيز المعاهد الفنية بصورة حديثة ومتطورة، كما أن هذه الزيارات أظهرت وجه الكويت المشرق من ناحية تطبيق سياسة دولة الكويت في الاهتمام بتلك الشريحة الوطنية.

حسن الضيافة
* وبدوره شكر مدير عام الإدارة العامة للفحص المهني ممثلاً عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالمملكة العربية السعودية د. سعد بن محمد الشايب الهيئة العامة للتعليم الفني والتدريب الممثلة لدولة الكويت على حسن الضيافة، منوها على أن لجنة مسؤولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول المجلس تضيف إضافات جديدة في كل اجتماع، حيث لمسنا التغيرات السريعة في احتياجات سوق العمل والتقنيات الحديثة التي نقيسها بشكل ملحوظ، مشيدا بمقترح الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب في إنشاء اتحاد خليجي للتعليم التقني والتدريب المهني لخدمة دول المجلس جمعاء.

محاور رئيسية
* وصرح نائب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية د. فوزي الجودر ممثلاً عن مملكة البحرين بأنه من خلال الاجتماع نتبادل الخبرات و التجارب المختلفة، مشيراً إلى أن لكل دولة محاور رئيسية، وتعرض من خلالها الإيجابيات والسلبيات والخروج بتوصيات تنقل لكل دولة ويطور البرنامج.
وبدوره عقب د.أحمد خضير من هيئة ضمان جودة التعليم والتدريب في مملكة البحرين بأن البحرين جاءت لعرض ورقة عملها المتعلقة بمشروع الإطار الوطني ويمر المشروع بمرحلة التنفيذ ثم التصميم، موضحا أن الفكرة العامة هي أننا بصدد بناء القدرات الوطنية وعمل منظومة متكاملة لتصنيف جميع المؤهلات الأكاديمية لخدمة سوق العمل والسعي لصقل إطار خليجي مؤهل.

كيان خليجي واحد
* ومن جانبه صرح مدير دائرة ضبط المعايير المهنية م. حارب المحروقي ممثل سلطنة عمان بأن اللجنة أضافت لنا الشيء الكثير من خلال تبادل الخبرات فكياننا الخليجي واحد، ومشاكلنا واحدة ومنها عدم الإقبال على التدريب من قبل البعض وترفع المواطنين، ولعل اللجنة أخرجت لجاناً منبثقة فرعية ولدت من رحمها وهي لجنة مسابقة المهارات الخليجية ولجنة المؤهلات الوطنية ولجنة الزيارات الميدانية، وقد تقدمت السلطنة بورقتي عمل منها الحاضنات وkab والتوجيه والإرشاد المهني.
* ومن جهة أخرى صرحت مساعد مدير إدارة تنمية القوى العاملة الوطنية أ. ملاك الهاجري من دولة قطر أنه بعد كل اجتماع يتم مراجعة ما قدم في اجتماعات دول المجلس في دولة قطر والخوض في مرحلة التنفيذ للاستفادة من خبرات دول المجلس و مواكبة التطورات الأخيرة، كما تم تنفيذ مراكز للتأهيل الوظيفي على المستوى الحكومي والخاص بعد عرض تجربة دولة الكويت، موضحة أن دولة قطر تدعم الكوادر الوطنية و الخليجية وتدعم المشاريع الصغيرة.
* وفي المقابل صرح أ. أحمد الملا من معهد التكنولوجيا التطبيقية بدولة الإمارات العربية المتحدة أن العمل و التنسيق بين دول الخليج مطلب أساسي بحكم تشابه المطالب والظروف في دول المجلس، أما فيما يخص اللجنة فإن التجارب تعود بالنفع علينا جميعا، فالخبرات متنوعة وكذلك نفخر بالتجارب وخاصة تجربة الكويت في موضوع معايير جودة المهن، وكذلك تعد التجارب الخارجية مصدرا أساسيا لتنوع ثقافاتنا التدريبية خاصة من جمهورية ألمانيا إلى المستويات العالمية.
تخلل اليوم الثالث للجنة زيارات عديدة لأراضي الميدان، فقد تم زيارة معهد الاتصالات والملاحة وحاضنة الشويخ الحرفية واختتمت الزيارات بمعهد التدريب الإنشائي .
لقطات

-افتتح الاجتماع التاسع عشر للجنة مسؤولي التعليم الفني والتدريب المهني بدول المجلس بكلمة لمدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. عبد الرزاق النفيسي.
-كان اهتمام الوفود المشاركة بالاجتماع واضحا من خلال تفاعلهم مع ما يدور بالاجتماع بالإضافة إلى مشاركاتهم في الزيارات الميدانية.
- نال المشروع المقدم من دولة الكويت لمقترح النظام الأساسي للإتحاد الخليجي للتعليم والتدريب المهني والتقني القبول من الوفود المشاركة.
- نالت الزيارات الميدانية للمعاهد التطبيقية الإشادة الكبيرة من الوفود, وذلك لما تحمله من تطور وتقدم في مجال التعليم التطبيقي.
-زار الوفد المشارك في الاجتماع كل من مكتبة البابطين الشعرية ومركز الكويت العلمي, ونالت هذه الزيارات إعجابهم بشكل ملحوظ.
- ساد جو أخوي جميل بين المشاركين وبدا ذلك واضحا أثناء فترة الراحة بين فقرات الاجتماع.
- كان من أولويات الاجتماع الأخذ بقرار المجلس الأعلى بشأن المساواة بين مواطني دول مجلس التعاون في مجال التعليم الفني.
- خلال الزيارات الميدانية اطلع الوفد على مشروعات تخرج الطلبة بالمعاهد وأبدوا سعادتهم بأفكار الطلبة والتي تعكس ما تم تحصيله من علم وتدريب خلال فترة الدراسة.
- اللجنة المنظمة للاجتماع عملت بكل جد ونشاط وبدا ذلك وضحا خلال الاجتماع و الزيارات الميدانية.

 
الصفحة الرئيسية
الافتتاحية
عمادة النشاط و الرعاية الطلابية افتتحت معرض الجمعيات العلمية
«التطبيقي» افتتحت المعرض الفني المشترك الثالث والعشرين
د.النفيسي افتتح الملتقى الثاني لرواد التعليم الإلكتروني بالتطبيقي
أهمية الرياضيات
مليحة الكندري :في ظل الاهتمام والدعم من إدارة الهيئة لا توجد معوقات تمنعنا من إنجاز أعمالنا
وداد المضف: كبرى الأكاديميات العالمية تولي اهتماما كبيرا في دراساتها وأبحاثها العلمية بمهنة السكرتارية
د.الفضلي: تكريم صاحب السمو أمير البلاد إنجازا بحد ذاته يطمح إليه أي مواطن
يوماً للإطفاء والسلامة المهنية في المعهد العالي للطاقة
عبدالله الطواري: نسعى دائما من خلال عملنا في الحاضنة لمساعدة الشباب لفتح آفاق جديدة لطموحهم
رئيس القسم مشعل النشيط:أعمل رئيساً بالتكليف منذ 6 سنوات بدون مساعد ولا سكرتارية
لبنان .. سحر الشرق
الندوة الأولى للتعليم الصناعي
إطلالة - شيخة العازمي
 
 

هواتف المجلة
مباشر: 22523760 فاكس: 22523760 داخلي: 1031
المراسلات: الكويت ص.ب 23176 الصفاة الرمز البريدي: 13092
futuremakers.m@hotmail.com

المقالات التي تنشرها صناع المستقبل تعبر عن وجهة نظر كتاب المقالات ولا تعكس بالضرورة آراء المجلة ومواقفها

حقوق الطبع محفوظة صناع المستقبل © 2012-2011