بمشاركة كلا من د. العمير ود. جوهر الكويت في قلوبنا بالاتصالات والملاحة

بمشاركة كلا من د. العمير ود. جوهر

الكويت في قلوبنا بالاتصالات والملاحة

            برعاية مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبدالرزاق النفيسي وبحضور نائب المدير العام للشئون التدريب المهندس حجرف الحجرف نظم معهد العالي اللاتصالات والملاحة  ندوة تحت عنوان (الكويت في قلوبنا) وقد شارك في الندوة عضو مجلس الامة  النائب الدكتور علي العمير والنائب السابق الدكتور حسن جوهر وبحضور مدراء المعاهد ومدراء المكتتب النوعية بالمعهد وجمهور غفير من طلبة وطالبات المعهد.

            وأكد مدير المعهد العالي للاتصالات والملاحة المهندس عباس السماك بان دولة الكويت تعيش هذه الايام بأعيادها الوطنية عيد الاستقلال وذكرى التحرير وذكرى مرور ستة اعوام على تولى حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وان اقامت مثل هذه الندوات ضرورة حتمية لتعميق مفاهيم وحدة النسيج الكويتي بين شبابنا من الحضور الذين هم عماد المستقبل والجيل الواعد والأمل المنشود لوحدة الكويت الغالية.

            وأضاف السماك بان استضافتنا للنائب للدكتور علي العمير والنائب السابق الدكتور حسن جوهر في هذه الندوة التي تحمل عنوان " الكويت في قلوبنا" لما تميز به طرحهما المحايد والعقلاني فيما يتعلق بالوحدة الوطنية، مشيرا بان حنكة سمو امير البلاد المفدى وتوجيهاته حافظة على وطننا واستقراره وساهم على ترسيخ مقومات الوحدة الوطنية.

            وشدد عضو مجلس الامة الحالي الدكتور علي العمير على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية والابتعاد عن كل المشاكل والمعوقات التي تعكر صفوة المجتمع ومضيفا بان المبادئ الدستورية التي توحد وتقوي اواصر الوطنية ومبدأ تكافؤ الفرص وحرية مبادئ الاعتقاد واحترام الرأي والرأي الاخر.

            وأضاف د.العمير بان الكويت تستحق منا ان نعمل على  تطورها وتقدمها من اجل المساهمة في تنمية وتقدم دولتنا الحبية الكويت خلال العمل الجماعي بين المؤسستين التشريعية والتنفيذية ومثنيا على وعي مواطنينا وتمتعهم بالنضج وأدارك بما قام به الاباء والأجداد من جهود للمحافظة على وحدة الشعب والولاء للكويت الغالية، مؤكدا على ما جاء بالخطاب السامي في افتتاح دور الانعقاد الاول للفصل التشريعي الجديد لمجلس الامة على الوحدة الوطنية والحفاظ على الكويت.

            وبدورة أكد النائب السابق الدكتور حسن جوهر ان المشاكل والصعوبات ساهمت على اعاقة عجلة التنمية، وقد نختلف بالأولويات والخصوصيات ولكن نتفق على قواسم مشتركة في حب الكويت وان الكويت تتسع للجميع.

            وأستشهد د.جوهر بان اكبر محنه مرت على تاريخ الكويت الحديث محنة الغزو العراقي الغاشم حيث اوضحت حب الكويتيين لها حيث ان الغزو لم يفرق بين اطياف المجتمع واعتبرتهم كلهم كويتيين، هناك بعض التقصير ولكن املنا بان نعمل على بناء كويت جميلة ومتقدمة ومتطورة بجميع الاصعدة من خلال ضرورة الاسراع في سن قوانين وتشريعات تخدم المجتمع مشددا على المؤسسات المدنية بالتقييد بالحقوق والواجبات العامة وسيادة القانون وبناء الوطن، وكما قدم بالشكر الجزيل لحضرة صاحب السمو امير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه على مبادرة بإقامة مؤتمر الشباب يهتم بأمورهم وقضاياهم مشددا على مشاركة جميع الشباب بمثل هذه اللقاءات والمؤتمرات إيصال رسالاتهم وأفكارهم وطموحاتهم لتطوير البلاد.

            وأعرب نائب المدير العام للشئون التدريب المهندس حجرف الحجرف على شكره للنائب الدكتور على العمير والدكتور حسن جوهر واللجنة المنظمة للندوة على رأسهم مدير المعهد العالي للاتصالات والملاحة م.عباس السماك والمهندس مشعل النشيط والمهندسة دينا الغرير والاستاذ صلاح الرجيب من خلال طرحهما فهم اجادوا وأفادوا في المحاضرة القيمة وهي نبراس راسخ في قلوب شباب وشابات الكويت، مشيرا بان اكبر ملحمة وطنية مرت على لكويت وهي الغزو العراقي الغاشم على دولتنا الحبيبة وما قدموه من تضحيات بالغالي والنفيس لاسترجاع هذه الارض وأتمنى من شبابنا وشاباتنا ان يرجعوا الى التاريخ والإطلاع على وحدة شهداءنا وأسرىنا وان حب الوطن بالفعل والعمل والتضحية وهذا الامر في حياتنا جميعا ككويتيين.

                                                                                                                                                                                 وفي ختام الحفل قام نائب المدير العام المهندس حجرف الحجرف ورافقه مدير المعهد العالي للاتصالات والملاحة المهندس عباس السماك بتكريم النائب الدكتور على العمير والدكتور حسن جوهر بدروع تذكارية.















Posted on 23 فبراير, 2012 (Archive on 01 مارس, 2012)
Posted by rania  Contributed by
    

استمع