تخصصات جديدة في صيانة محولات القدرة الكهربائية وأنظمة مكافحة الحريق نسعى لاعتمادها قريبا

 

 

 

 

 

صرح رئيس قسم الشبكات الكهربائية في المعهد العالي للطاقة (معهد تدريب الكهرباء والماء سابقا) التابع للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب المهندس محمد فهد الحمدان أن القسم يسعى دائما للنهوض بالعملية التدريبية إلى أعلى المستويات من أجل تأهيل خريجين من الكوادر الشبابية الكويتية والإرتقاء بتدريبهم ليواكبوا آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال التخصص وإيجاد فرص عمل لهم من خلال فتح قنوات التواصل مع سوق العمل سواء بالقطاع الحكومي أو الخاص وسد احتياجاتهم من خلال استحداث برامج تدريبية جديدة.

       وأضاف الحمدان بأن اقبال الطلبة شديد على تخصصات القسم ليصل إلى أعلى درجة استيعابية له حيث تصل نسبة القبول من 100-80 طالب سنويا ولعل أهم أسباب هذا الاقبال هو ضمان العمل بعد التخرج وبنفس التخصص نظرا لحاجة السوق لهم سواء بالقطاع الخاص او الحكومي , وكذلك لديهم فرصة للاستكمال دراستهم الجامعية حيث يتم معادلة جميع الوحدات الدراسية لهم نظرا للمستوي العالي لنوعية المقررات التي تدرس لهم , بإلاضافة إلى السمعة الطيبة التي يملكها وينقلها الخريجين السابقين إلى زملائهم الجدد.

       وقال الحمدان أن نجاح القسم يرجع لتلك العلاقة الجيدة التي تربطنا بسوق العمل من خلال التواصل الدائم والمستمر للبحث عن أي مستجدات لهذه التخصصات سواء باستحداث برامج جديدة أو تطوير وتعديل بعضها لتتماشى مع ما يستجد في هذه التخصصات, فالقسم على سبيل المثال يعمل حاليا على استحداث برنامجين جديدين بالتعاون مع ادارة محطات التحويل الرئيسية وبدعم كامل وغير محدود من المهندس عبدالله عايد صنقور الوكيل المساعد لشبكات النقل الكهربائية والذي يسعى دائماً لتاهيل الشباب الكويتي من أجل القيام بمهامهم الوظيفية على أحسن صورة أحد البرنامجين تم الاتفاق عليه وبإنتظار الموافقة النهائية من قبل مجلس إدارة الهيئة وديوان الخدمة المدنية وهو تخصص (صيانة محولات القدرة الكهربائية) أما التخصص الآخر مازالت الاجتماعات قائمة مع سوق العمل لوضع اللمسات الأخيرة للمهام الوظيفية وهو تخصص ( صيانة أنظمة مكافحة الحريق للمحطات الكهربائية) ونأمل طرح هذين البرنامجين خلال الفصل القادم أو بحد أقصى العام الدراسي القادم, ولعل إهداء وزارة الكهرباء والماء لمحطة تحويل كهربائية بكامل معداتها للقسم الشبكات الكهربائية الأثر الواضح والبين على مدى التعاون مع سوق العمل مما ترك إنطباع جيد لدى فريق الإعتماد الأكاديمي الدولي ABET وأعطاهم صورة ايجابية لمدى التفاهم بين سوق العمل والقسم العلمي.

       وأكد الحمدان على سعي قسم الشبكات الكهربائية لتلبية كافة متطلبات المؤسسة العالمية ABET للحصول على الاعتراف الأكاديمي لبرامج القسم التخصصية التدريبية من خلال الاستفادة من كون جميع برامجنا التخصصية مجهزة حسب نظام DACUM وبدأ تطبيق نظام WIDS على تخصص (صيانة محطات التحويل ) بالإضافة إلى توفير الإحتياجات الخاصة بالقسم من مختبرات وورش ومؤهلات وخبرات علمية للأعضاء القسم ونظم التواصل مع سوق العمل والخريجين وغيرها من متطلبات الحصول على الاعتراف الأكاديمي والذي كان على أثره إرسالهم لفريق للاطلاع على آخر هذه الاستعدادات والتي جاءت بعد مجهود مستمر ودائم من جميع أعضاء الهيئة التدريبية بالقسم , وحصولنا الدعم من مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي أ.د يعقوب السيد يوسف الرفاعي , ومدير المعهد العالي للطاقة المهندس جلال الطبطبائي اللذان يعملان على تذليل كافة الصعوبات التي تواجهنا , ونحن الآن بانتظار الرد النهائي بالموافقة لنكون حين ذلك أول قسم من معاهد وكليات الهيئة يحصل على الاعتراف الأكاديمي لبرنامج تدريبي على مستوى العالم وهو سبق للقسم والهيئة بشكل خاص ودولة الكويت بشكل عام

       وأختتم الحمدان قوله أن تطوير القسم لا يأتي فقط من خلال تطوير البرامج بل نضيف إلى ذلك تطوير عضو هيئة التدريس من خلال تبادل الزيارات مع الشركات العالمية التخصصية ذات العلاقة لمعارضها السنوية التي تعرض آخر الصناعات والمستجدات للمعدات والأجهزة الكهربائية التدريبية , وتنفيذ قسم الشبكات الكهربائية لدورات تدريبية  تخصصية على مستوى دول مجلس التعاون والحرص على المشاركة في المؤتمرات العلمية العالمية مثل IEEE وكذلك سيجري الخليج.


* أحد الطلبة يتدرب على المحطة المهداة من وزارة الكهرباء


* زيارة وفد الاعتماد الاكاديمي لقسم الشبكات الكهربائية

 

 

 


Posted on 14 يناير, 2009 (Archive on 21 يناير, 2009)
Posted by ali  Contributed by
    

استمع