بوابة الهيئة الرئيسية   
  23 سبتمبر, 2020
مكتب المساعدة     بريد الهيئة     
د. اللنقاوي : نطمح إلى إدراج قسم العلوم تحت مظلة كلية مستقلة عن كلية التربية الأساسية
د. اللنقاوي : نطمح إلى إدراج قسم العلوم تحت مظلة كلية مستقلة عن كلية التربية الأساسية
 
 
 
  صرحت رئيس قسم العلوم في كلية التربية الأساسية الدكتورة الهام اللنقاوي بأن القسم يسعى دائما إلى مواكبة التطور عن طريق تحديث وسائل توصيل المعلومة للطلبة حيث يتم استخدام الشاشات و الكمبيوتر المحمول بدلا من الوسائل القديمة, و أضافت أيضا أن هناك أعضاء هيئة تدريس جدد في تخصص علم النبات , علم الحيوان والكيمياء كما تم افتتاح مجموعات جديدة في الجدول حيث وصل العدد إلى 85 مجموعة.
 
  و أوضحت الدكتورة بان الإقبال على القسم كثيف فهناك ما يقارب 640 طالبة منهم من هم مستجدون و منهم محولون من أقسام أخرى في الكلية و من جامعة الكويت أيضا.
 
  و بالنسبة للإمكانيات المتوفرة لديهم أفادت الدكتورة الهام أنها غير كافية , فبالنسبة للسعة المكانية هناك نقص كبير في عدد المختبرات بسبب وجود 5 تخصصات لقسم العلوم و في المقابل هناك 11 مختبر فقط مقسمين على هذه التخصصات  فبعضها لديها 3 مختبرات و بعضها مختبرين و هذه المختبرات ضيقة المساحة نسبيا مما يؤدي إلى عدم القدرة على قبول جميع الطلبة الراغبين في التسجيل, حيث أن المختبر الواحد يكفي ل 25 طالب فقط فنضطر إلى قبول أعداد أكبر في سبيل مصلحة الطالب و عدم تأخره عن التخرج.
 
  و أشارت كذلك إلى وجود نقص في الآلات و المعدات و الوسائل التعليمية مثل الشاشات و غيرها فقمنا نحن كهيئة تدريس بشراء هذه النواقص  من مالنا الخاص  و ذلك في سبيل توفيرها للطلبة و محاولة تطوير القسم, فكل سنة تقريبا نقوم بعمل ميزانية و طلب المعدات التي يحتاجها القسم و لكن لم يتم توفيرها لنا هذا بالنسبة للقسم أما بالنسبة للوضع العام فمكاتب هيئة التدريس مساحتها صغيرة حيث تم وضع كل 3 أساتذة في مكتب واحد مما يؤدي إلى انعدام الخصوصية و عدم وجود الجو الأكاديمي.
 
  كما أوضحت أن القسم يسعى إلى تزويد سوق العمل بمدرسين و مدرسات أكفاء و على قدر من المهنية, حيث تم تدريس مواد قسم العلوم لبعض التخصصات الأخرى مثل ( التربية الفنية , التربية الموسيقية , التربية الخاصة , التربية الرياضية ) ,أيضا العام الماضي جاءنا طلب من المتحف العلمي لخريجين قسم العلوم للعمل في المتحف في قسم الترميم.
 
  و أضافت أن القسم بدأ في عملية التطوير منذ عام 1997 و انتهى التطوير على نظام يسمى الديكم dacum لكن للأسف لم تتبنى الهيئة هذا التطوير و تم إيقافنا, ثم بدأنا تطوير المناهج على نظام الودز في عام 2002 والتي احتاجت منا إلى دورات تدريبية لتأهلنا للعمل عليه , أيضا هناك برنامج معلم المادة لتخريج مدرسين الابتدائي و برنامج إعداد معلم المتوسط و الثانوي , بالنسبة لبرنامج معلم المادة فقد تم الانتهاء منه باللغة العربية و عرضه على جامعتين في مصر و حصل على الموافقة و الآن يتم العمل عليه باللغة الانجليزية و ذلك لعرضه على جامعات عالمية , كما تم تعديل النواقص الموجودة و الإضافة عليها.
 
  و أكدت الدكتورة الهام أن القسم يشارك في النشاطات المحلية و الدولية عن طريق عمل ندوات و محاضرات في المدارس و كذلك استقبال زيارات ميدانية للكلية كما شارك القسم أيضا في مؤتمرات دولية و إلقاء الندوات فيها و هناك علاقات مع بعض الجامعات الدولية و جامعة الكويت و أيضا معهد الكويت للأبحاث العلمية و ذلك للمشاركة في الأبحاث و تحليل العينات في بعض الأحيان.
   كما أفادت أن قسم العلوم في الكلية يسعى جاهدا إلى الحصول على اعتماد التخصص في الجامعات العالمية و لكن المشكلة تكمن في أن قسم العلوم يندرج تحت كلية التربية الأساسية فليس هناك جامعة مناظرة في العالم لديها نفس النظام حيث أن هذه التخصصات الخمسة تندرج تحت كلية خاصة و هي كلية العلوم , لذلك من الصعب أخذ الاعتماد فقد أخذنا اعتماد من جامعات في مصر عن طريق كلية العلوم فواجهنا بعض الصعوبات بسبب الحاجة إلى اعتماد من كل قسم من أقسام كلية العلوم على حده و هي قسم علم الحيوان , علم النبات , الجيولوجيا , الفيزياء و الكيمياء , و لكن هنالك خطة من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب و هي إدراج التخصصات الخمسة تحت كلية مستقلة تسمى كلية العلوم فهنا سيكون من السهل علينا الحصول على اعتماد لها.
 

   و أخيرا أكدت بأنها تطمح إلى تحويل قسم العلوم إلى كلية خاصة به تشمل التخصصات الخمسة و أيضا تأمل بتوسعة المختبرات و تأهيلها حتى تستطيع استيعاب عدد كافي من الطلبة و كذلك تخصيص مكتب لكل دكتور على حده لتوفير الجو الأكاديمي المناسب للدكتور و الطالب في آن واحد

 

 


Posted on 13 يناير, 2009 (Archive on 20 يناير, 2009)
Posted by ali  Contributed by
Return    


©حقوق النشر محفوظة لمركز تقنية المعلومات والحاسب الآلي بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب2020
استمع