بوابة الهيئة الرئيسية   
  19 سبتمبر, 2020
مكتب المساعدة     بريد الهيئة     
الأثري : مكانة "التطبيقي" المرموقة نتاج جهود حثيثة من أبنائها المخلصين
الأثري : مكانة "التطبيقي" المرموقة نتاج جهود حثيثة من أبنائها المخلصين

بمناسبة مرور 32 عاما على إنشاء الهيئة

الأثري : مكانة "التطبيقي" المرموقة نتاج جهود حثيثة من أبنائها المخلصين


تحتفل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب بمرور اثنان و ثلاثون عاما على انشاءها حيث أثبت و منذ اليوم الأول على انشاءها انها مؤسسة تربوية حققت التميز و قدمت الأفضل في التعليم و التدريب اسهاما منها في الارتقاء بالمجتمع و استثمار  الثروة البشرية  و خدمة الوطن و أبنائه من خلال تزويد سوق العمل بمخرجات تسد حاجاته بمختلف التخصصات الإنشائية و التطبيقية و سهلت السبل لتدريب و تنمية الاداء الوظيفي لمعظم العاملين بالوزارات و الهيئات و المؤسسات من خلال دورات التدريب أثناء الخدمة مقدمة العديد من الدورات و البرامج عن طريق عمادة خدمة المجتمع و التعليم المستمر لتنمية المعارف التكنولوجية و الادارية   و الاقتصادية للعديد من المواطنين و المقيمين .

 

و بهذه المناسبة أعرب مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب د.أحمد الأثري عن فخره و اعتزازه لما وصلت إليه هيئة التطبيقي اليوم بعد مرور اثنان            و ثلاثون عاما على انشائها مؤكدا على أن الهيئة أصبحت هدفا منشودا لأصحاب المهارات الخاصة المتنوعة لذا فهي تسعى لاستقبال اكبر عدد من أبناء الكويت للدراسة في كلياتها و معاهدها حيث يبلغ عدد الطلبة المقيدين للفصل الدراسي الأول ما يقارب 34571 طالب و طالبة في قطاع التعليم التطبيقي و 11464 طالب و طالبة في قطاع التدريب كما تبذل الهيئة قصارى جهدها في الحصول على الاعتماد الأكاديمي للعديد من البرامج الدراسية التي تدرس في كلياتها و معاهدها و استحداث برامج و تخصصات جديدة من شأنها سد حاجات سوق العمل الكويتي من العمالة الوطنية الفنية المدربة على اعلى مستوى و تسعى دائما إلى تعزيز التعاون مع الجهات المناظرة في مجال البحوث العلمية على المستوى المحلي و الإقليمي و الدولي من خلال إبرام العديد من الاتفاقيات و مذكرات التفاهم التي جعلتها في مقدمة المؤسسات التعليمية المتميزة ، حيث قدمت الهيئة خلال الفترة المذكورة 179 بحث في مجال العلوم التطبيقية و قدمت العديد من الخدمات التعليمية للارتقاء بالمستوى التعليمي و الثقافي للمجتمع من خلال برنامج خدمة المجتمع و التعليم المستمر حيث بلغ عدد المستفيدين خلال الفترة من 2010/2011 و لغاية 2013/2014    7023 مستفيد بالإضافة إلى  2822 مستفيد من الخدمات التعليمية و التدريبية للعاملين في الدولة  كما ان العمل  بمشروع التعليم الالكتروني الذي تم تدشينه عام 2013 مستمر حتى الآن لما يشكله من أهمية كبيرة في تنمية و تطوير معارف و قدرات الطلبة بهدف مواكبة التطور التكنولوجي الحاصل في المؤسسات التعليمية العريقة الأخرى من خلال ادخال الكثير من التغيرات الجذرية في مخططات و طرق التعليم لمسايرة التقدم الحضاري و خلق بيئة تفاعلية غنية و متعددة المصادر تخدم العملية التعليمية بكافة مصادرها  و تسعى الهيئة كذلك إلى تنفيذ العديد من المشاريع الانشائية ضمن خططها التنموية للسنوات السابقة التي تحقق العديد من الأهداف التوسعية في عملية القبول و تساعد في استحداث تخصصات جديدة تتوافق و احتياجات سوق العمل مثل تنفيذ فصول و مختبرات وورش بكلية الدراسات التكنولوجية ، تنفيذ توسعة كلية العلوم الصحية بنات ، تنفيذ معهد التمريض بالشويخ و تنفيذ معهد التدريب المهني للبناء في الجهراء و انشاء المباني الذكية التي تحتوي على قاعات و مختبرات مجهزة بأحدث الاجهزة و التقنيات الحديثة عالية الجودة و الكفاءة  و انظمة التحكم اللاسلكي في جميع التخصصات ، مشيرا إلى ان كل هذه الجهود هدفها الأساسي الارتقاء بمستوى جودة التعليم و بمستوى مخرجات التطبيقي لينافس مستوى مخرجات الدول الأخرى و لتتبوأ الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب مكانة مرموقة بين المؤسسات المناظرة لها سواء على المستوى المحلي او الخليجي أو العربي .

و أضاف د.الأثري أن انجازات الهيئة الحالية لم تأتِ صدفة و إنما جاءت نتيجة جهود مضنية و حثيثة من أبناء الهيئة المخلصين في كافة قطاعاتها المختلفة و على مدى الأعوام الماضية مشيدا بالدعم المعنوي و المادي الذي تتلقاه الهيئة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله و رعاه و سمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح و الحكومة  الرشيدة و الذي ساهم بشكل كبير في هذه الانجازات و جعلها صرحا حضاريا يضم نخبة من أبناء الكويت المتميزين علميا و عمليا فمنهم من ابدع و حصل على جائزة الدولة التقديرية و التشجيعية و الآخر على جائزة الانتاج العلمي التي تمنحها مؤسسة الكويت للتقدم العلمي و هذا حافز لزملائهم الآخرين لبذل المزيد من الجهد والمثابرة من أجل التميز وتحقيق التطور على المستوى التعليمي والأكاديمي ليباشروا دورهم في بناء النهضة الحضارية للكويت الحبيبة .


Posted on 29 ديسمبر, 2014 (Archive on 06 يناير, 2015)
Posted by   Contributed by
Return    


©حقوق النشر محفوظة لمركز تقنية المعلومات والحاسب الآلي بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب2020
استمع