بوابة الهيئة الرئيسية   
  Friday, August 14, 2020
مكتب المساعدة     بريد الهيئة     
الاستثمار البشري يختتم فعالياته بمناقشة تنمية الموارد وتصميم المناهج

انتهت فعاليات المؤتمر الأول للاستثمار البشري بحلقتين نقاشيتين الأولى تحتعنوان «تحليل حاجة سوق العمل وتنمية الموارد البشرية في القطاعات الصحية المساندة» والأخرى عن التطبيقات العملية في تصميم المناهج الأكاديمية.اختتم المؤتمر الأول للاستثمار البشري في القطاعات الصحية المساندة الذي تنظمهكلية العلوم الصحية التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الذي عقدبرعاية وزير الصحة د. هلال الساير فعالياته أمس، حيث تم عقد الحلقة النقاشية الأولىتحت عنوان «تحليل حاجة سوق العمل وتنمية الموارد البشرية في القطاعات الصحيةالمساندة»،
وحاضرت فيها عضوة هيئة التدريس ورئيسة المكتب الفني في كلية العلوم الصحية د. أرينا مراد، ثم ناقش كل من مدير مركز تطوير البرامج والمناهج في التطبيقي خالدالدريعي وعثمان الأحمد من برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذيللدولة، ونائب رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت عبدالرحمن الغانم حاجة سوق العملوعلاقتها بموارد التنمية في الكويت.
وبدأ الدريعي الحلقة النقاشية بالتأكيد على أن مركز البرامج يقوم بتطويرواستحداث من خلال اللجنة الاستشارية للبرنامج التي تقوم بتحليل حاجة سوق العمل وعلىأساس نتيجة هذا التحليل يقوم المركز بتطوير وتحديث برامجه، حيث مر هذا التطوير بعدةمراحل ابتداء من النظام الكندي ثم النظام الأميركي وصولا إلى ابتكار طريقة جديدةتناسب دولة الكويت،
ويتم العمل حاليا على مشروع جديد خاص بتحسين فرص العمل وحث الطلبة على العمل فيالقطاع الخاص، فيما أضاف د. عثمان الأحمد أنه تم عمل استبيان بين طلبة كليات ومعاهدالهيئة بخصوص العمل في القطاع الخاص وأتت النتيجة بان غالبية الطلبة لا يحبذونالعمل فيه لذا يعمل برنامج إعادة الهيكلة على دعم الأفراد للعمل في القطاع الخاص منخلال الدعم المادي وإعادة التوازن في سوق العمل، مضيفا أن القطاع الخاص يبادر بعرضالوظائف على إعادة الهيكلة لحاجته إلى موظفين من تخصصات معينة ويعمل البرنامج علىتوفير قوى عاملة من هذه التخصصات،
بينما أفاد عبدالرحمن الغانم بأن من واجب الحكومة على الأفراد توفير الحماية لهمبعملهم في القطاع الخاص حيث إن الموظف دائما ما يبحث عن الاستقرار الوظيفي وهذا مايجعله يتجنب العمل فيه، وهنا يأتي دور اتحاد العمال وهو حماية الموظف أو العاملوالسعي إلى تحقيق هذا الاستقرار، وبعدها تم فتح باب النقاش وطرح الأسئلة حيث قامالمحاضرون بالرد على استفسارات وأسئلة الحضور.

وبدأت الحلقة النقاشية الأخرى بتناول التطبيقات العملية في تصميم المناهج الأكاديمية تحت إدارة مساعد عميد كلية العلوم الصحية د. بدر الخلف التي حاضر فيها كل من العميد المساعد للاستشارات والتدريب في جامعة الكويت د. حيدر بهبهاني، وعضو هيئة التدريس في جامعة هالم شيفيلد في المملكة المتحدة د. كرستين فرست، ورئيس قسم اللغة الانكليزية في كلية التربية الأساسية د. بدرية الحجي، وعضو هيئة التدريس ورئيس المكتب الفني بكلية العلوم الصحية د. أرينا مراد وتحدثوا من خلال هذه الحلقة عن التطبيقات المستخدمة في تصميم المناهج الأكاديمية والمعايير التي تتناسب مع سوق العمل لخلق صلة بينهم.


Posted on Wednesday, March 31, 2010 (Archive on Monday, January 1, 0001)
Posted by rania  Contributed by
العودة    


Copyright by PAAET
استمع