اكد وزير الصحة د.هلالالساير ان المؤتمر الاول للاستثمار البشري في القطاعات الصحية المساندة يعتبر أحدروافد التعاون والتكامل في مجالات التنمية الصحية والتي بدورها تعمل على تنميةالبشرية التي هي السبيل للتقدم بخطوات واثقة ومدروسة نحو تحقيق الهدف.واضافد.الساير في كلمة له اثناء افتتاح المؤتمر الأول للاستثمار البشري في القطاعاتالصحية المساندة، الذي اقيم تحت رعايته وبحضوره في كلية العلوم الصحية التابعةللهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وذلك بحضور مدير الهيئة العامة للتعليمالتطبيقي والتدريب د.يعقوب الرفاعي ونوابه وعميد الكلية د.فيصل الشريفي وعدد منعمداء كليات الهيئة ومدراء إداراتها، ان جهود الهيئة العامة للتعليم التطبيقيوالتدريب ممثلة بكلية العلوم الصحية التي أخذت على عاتقها مسؤولية التنسيق معالمؤسسات العلمية المناظرة والقطاع الصحي الحكومي والخاص على حد سواء حيث أثبت ذلكحرص الهيئة على تقوية العلاقة بين التعليم والتدريب المهني في القطاع الصحي المساندوقطاعات سوق العمل المختلفة.
من جانبه، قام د. الرفاعي بإلقاء كلمته التي تطرقفيها إلى أن التعليم هو الطريق الى خير الأمة ورفعتها فبه تبدأ خطوات التنميةالبشرية حيث ان العنصر البشري أصبح هدفا ووسيلة في منظومة التنمية الشاملة لأنهالمبتكر وصانع الحضارة ومفكر اليوم والمستقبل وهو عماد التطور والتقدم، مضيفا أنالعملية التعليمية والتدريبية تأتي في قمة الأولويات الإنمائية للهيئة العامةللتعليم التطبيقي والتدريب لصقل ودعم القدرات الخاصة لمخرجاتها لتحقيق طموحات خطةالتنمية وطموحات الكويت، كما أكد أن تجربة كليات ومعاهد الهيئة بتطوير برامجهاالعلمية تعد نقلة نوعية على طريق التنمية البشرية.
ثم قام عميد كلية العلومالصحية د. فيصل الشريفي بإلقاء كلمة أكد فيها حرص العلوم الصحية على المساهمةالمستمرة في تحقيق خطة تنمية الموارد البشرية فقد شرعت بتطوير برامجها واستحداثعلمية جديدة تدخل بمخرجاتها إلى سوق العمل في القطاع الصحي لسد احتياجاته المستمرةمن العمالة الفنية المؤهلة والمدربة، وتأكيدا لتلك المعانى ارتأى منظمو المؤتمرمعالجة بعض القضايا الرئيسية إنطلاقا من المحاور التي يتبناها هذا المؤتمر فيالمجال المهني في التدريب وتطوير المناهج، والتكنولوجيا الحديثة في القطاع الصحيالمساند وانعكاساتها مع تطورات سوق العمل والأبحاث والدراسات في القطاع العلميالمساند.
وقام بعد ذلك د.هلال الساير ومدير عام الهيئة د.يوسف الرفاعي وعميدكلية العلوم الصحية د.فيصل الشريفي ومساعد العميد بالكلية د.بدر الخلف بتكريمالجهات المشاركة بالمعرض ومن ثم تفضل الوزير بافتتاح المعرض والاطلاع على الجهاتالمشاركة فيه.
بعد ذلك بدأت جلسات المؤتمر الأولى التي تتحدث حول الاستراتيجاتوالتخطيط والاقتصاد برئاسة نائب المدير العام للتخطيط والتنمية بالهيئة العامةللتعليم التطبيقي والتدريب د.عبدالعزيز تقي، حاضر فيها عميد كلية التسويق وادارةالأعمال في جامعة النهضة د.علي السلمي عن استراتيجيات تنمية الموارد البشرية، ثمألقت عضو هيئة التدريس في جامعة هالم شيلفد من المملكة المتحدة د. بيلغنسلي ريانونمحاضرة بعنوان «تقييم الأداء في الاختصاصات وتصميم المناهج الدراسية»، بعدها قامرئيس لجنة الموارد البشرية في غرفة التجارة والصناعة في البحرين د.حسين مهديبالتحدث عن خصخصة الخدمات الصحية كخيار اقتصادي المؤشرات الرئيسية في الاقتصادالبحريني.
بعد ذلك بدأت الجلسة الثانية والتي كان محورها الدراسات والأبحاث فيقطاع الموارد البشرية ورأس الجلسة نائب المدير العام للخدمات الأكاديمية المساندةبالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.عبدالله الكندري، حاضر فيها الممثلالمقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنماني د.صالح بورجيني عن التنمية الإنسانيةوالصحة، ثم قام د.حسن قاسم من إدارة متابعة الخريجين وسوق العمل بالهيئة بالتحدث عنعوائق مواكبة التطور التكنولوجي في مجال التدريب المهني، بعدها تحدث عضو هيئةالتدريس في كلية العلوم الصحية د.علي خريبط عن التدريب الموحد في تقديم الدعمللاستثمار البشري في القطاع الصحي المساند.
 

Posted on Wednesday, March 31, 2010 (Archive on Monday, January 1, 0001)
Posted by rania  Contributed by
    

استمع