أعداد سابقة | اتصل بنا | عن الهيئة | أسرة التحرير | الصفحة الرئيسية
العدد الثالث - السنة السابعة والعشرون- نوفمبر 2011
  image
image  

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
 
 
تجهيز مختبر للطاقة الجديدة والمتجددة.. الأول من نوعه في المنطقة
الدكتور عبدالرحمن العثمان بكالوريوس الهندسة الكهربائية نقلة نوعية متميزة تفتح آفاقاً جديدة

أجرى اللقاء يوسف المطر:

«تكنولوجيا الهندسة الكهربائية» من الأقسام الرئيسية في كلية الدراسات التكنولوجية التي تعنى بتلبية احتياجات سوق العمل من الكوادر الوطنية في مجالات توليد ونقل الطاقة الكهربائية وإعداد الفنيين القادرين على مجاراة التقدم التقني الهائل في هذا المجال وسد حاجة الدولة من الأيدي العاملة المؤهلة القادرة على العمل في شتى القطاعات الكهربائية بالدولة كمحطات توليد الطاقة الكهربائية وصيانة الشبكات والآلات الكهربائية والتي تشهد نقلة نوعية في الوقت الحالي عن إنجازات وطموحات القسم المستقبلية والعوائق التي تقف حائلاً دون تحقيقها يدور الحديث التالي مع رئيس قسم الهندسة الكهربائية بكلية الدراسات التكنولوجية الدكتور عبدالرحمن العثمان:

* من خلال رؤيتكم المستقبلية ما هي أهم أهداف قسم الهندسة الكهربائية؟
- من أهم أهدافنا من خلال رؤيتنا المستقبلية تطوير القسم من الناحية الأكاديمية والبحثية والإدارية بما يعود بالنفع على الطلبة بالدرجة الأولى وتنمية الروابط والتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة سواء القطاعات الحكومية أو الخاصة منها وذلك عن طريق فتح قنوات للاتصال مع تلك الجهات لتوسيع مجالات التدريب وكذلك العمل على منح مساحات فرص وظيفية للخريجين من خلال خلق مناخ لتعزيز الثقة لدى جهات العمل بقدرات مخرجات القسم والمساهمة في تطويره من خلال إبداء الملاحظات.
* ما هي أبرز إنجازات القسم العلمي؟
- من أبرز إنجازات القسم الانتهاء من عملية تطوير المناهج الخاصة بوحدة الكهرباء – كلية التربية الأساسية، حيث قام القسم بأخذ زمام المبادرة ومخاطبة عمادة كلية التربية الأساسية بهذا الخصوص وتم بعد ذلك تشكيل لجنة مشتركة تتضمن أساتذة من القسم العلمي وأساتذة من كلية التربية الأساسية لإنجاز مهمة التطوير من خلال دراسة مواكبة التغييرات الخاصة بتطوير مناهج الوزارة والعمل علي تعديل وتطوير مناهج الوحدة بما يلائم هذه المتغيرات. كما تم إعداد وكتابة تلك المناهج في الصورة المناسبة من خلال استخدام نماذج إعداد المنهج المعروفة بالـ.WIDS وذلك لمواكبة التطور التكنولوجي ولتزويد وزارة التربية باحتياجاتها من الخريجين القادرين على تحقيق خطط التطوير والتوسع الخاصة بالوزارة وتم ذلك بالتنسيق مع وزارة التربية, بالإضافة إلى افتتاح شعبة الكهرباء بكلية التربية الأساسية - بنات - وذلك بناء على دراسة احتياجات وزارة التربية لمعلمي الكهرباء حيث تم تنويه عمادة كلية التربية الأساسية بخصوص الإعلانات المتكررة لوزارة التربية في الصحف اليومية لشغل وظائف معلمات الكهرباء والتي أتت ثمارها بطلب من وزارة التربية لفتح التخصص لشعبة البنات والتي ستكون إضافة جديدة للقسم بالمساهمة في تلبيةاحتياجات وزارة التربية من كوادر تعليمية في هذا التخصص لسد العجز الموجود في أعضاء الهيئة التدريسية في مدارس وزارة التربية للبنات.

تطوير المناهج
* هل تسعون إلى استحداث وتطوير مناهجكم الدراسية والقسم العلمي؟
- القسم انتهى من إعداد البرامج والمناهج والخطط الدراسية اللازمة لتطبيق نظام الأربع سنوات الخاص ببرنامج بكالوريوس تكنولوجيا الهندسة الكهربائية وحيث قام القسم بتصميم برنامج البكالوريوس بشكل فريد ومميز وذلك من خلال وضع المقررات اللازمة وتوصيفها بطريقة تخدم متطلبات سوق العمل، أخذا بعين الاعتبار الاختلاف بين برنامج القسم المقترح وبرنامج الهندسة الكهربائية بجامعة الكويت منعاً للازدواجية في مخرجات البرنامج. والبرنامج بانتظار اعتماده من قبل الكلية وإدارة الهيئة ليكون نقلة نوعية جديدة تفتح آفاقاً جديدة.
كما أن قسم تكنولوجيا الهندسة الكهربائية أحد ثلاثة أقسام بالكلية التي تقدمت للحصول على الاعتراف الأكاديمي لشعبة الآلات الكهربائية في عام 2009. حيث قام القسم بتشكيل فرق عمل تتحرك بناء على خطة عمل متكاملة تحقق الوصول للاعتمادالأكاديمي حسب الجدول الزمني الموضوع بما يتفق مع المواعيدالخاصة بهيئة الاعتماد الأكاديمي ABET. وخير مثال على ذلك تحقيق القسم لخطة الكلية من التجهيز المبدئي للمقررات بوضع المناهج في الصورة المناسبة من خلال استخدام برامج إعدادالمنهج.WIDS ونتيجة لتلك الخطط والجهود تم الانتهاء من إعداد تقريرالدراسة الذاتي “Self Study Report” وتم وضعه بالصورةالمناسبة للتقدم في الموعد المحدد. وكذلك قام القسم أيضا بجهود حثيثة في مجال إمكانية اعتماد تخصصات القسم كتخصصات نادرة حيث شكلت لجنة بالقسم تتابع الاتصالات بسوق العمل وتعتمد على دراسة كلية الهندسة والبترول لاحتياجات سوق العمل الكويتي المستقبلية من المخرجات الهندسية ودراسة وزارة التخطيط لتقدير الاحتياجات المستقبلية من العمالة. حيث أثبتت دراسة وزارة التخطيط احتياج سوق العمل لخريجي القسم بشعبتيه. وتكللت تلك الجهود باعتماد تخصص آلات كهربائية وهو أحد التخصصات التابعة للقسم كتخصص نادر من قبل إدارة الهيئة للعام الدراسي 2010/2009 وهو حافز سوف يدفع بمزيد من أبنائنا الطلبة للتقدم والانخراط في هذا التخصص مما سيكون له أثر كبير في إثراء سوق العمل لهذا التخصص.

خطط محكمة
بالإضافة إلى سعى القسم لتنمية روح العمل الجماعي بالقسم في صورة منظمة وذلك من خلال تكوين فرق تعمل في إطار خطط موضوعة ومحكمة.ويظهر ذلك جليا في استجابة معظم أعضاء هيئة التدريس بالمشاركة الفعالة في تطوير المناهج والتحضير للتقدم للاعتمادالأكاديمي وتطوير مقررات وحدة الكهرباء بالتربية الأساسية وغيرها والالتزام بالخطة الموضوعة من قبل رئاسة القسم كما تم استحداث وتطبيق فكرة الملف التدريسي للمقرر أسوة بالجامعة بحيث يقدم أستاذ المقرر في نهاية الفصل الدراسي ملفاً كاملاً يحتوي على بيانات تفصيلية عن المقرر / المقررات من محتوى واختبارات وصور عن إجابات الطلبة في الاختبارات والواجبات وإحصائيات مختلفة عن نتائج وأداء الطلبة. وتم اعتماد هذه الفكرة من قبل مجلس القسم العلمي وتم البدء بتطبيقها الفعلي على مقررات شعبة الآلات الكهربائية، لتكون بمثابة خطوة مهمة نحو إعداد قاعدة بيانات أساسية يمكن الرجوع إليها عند الحاجة لقياس أداء الأستاذ والطلبة.
وسعيا منا لتطوير أداء الطلاب تم الحصول على أحدث البرامج التي تستخدم في تمثيل ومحاكاة نظم القوى الكهربائية والتحكم فيها مما ينعكس إيجابياعلى ثقة الخريج بنفسه واثبات كفاءة عالية لدى سوق العمل حيث تم إدخال لأول مره تطبيقات الحاسوب في العديد من المقررات بالقسم من خلال خطة تطوير المناهج حيث يتدرب الطالب على استخدام برنامج التمثيل والمحاكاة لعرض عمله في صورة ندوةأمام زملائه والأساتذة ليكون ذلك خير وسيلة على اكتساب الثقةوحسن الأداء. ومن تلك البرامج PowerWorld Matlab,PSpice, Simulink, Power SIM. وكذلك تم الانتهاء من تجهيز وتركيب مختبر للطاقة الجديدة والمتجددة بالقسم يحتوي على مولد توربيني يعمل علىاستخدام طاقة الرياح لتوليد الطاقة الكهربائية وألواح خلايا شمسية تستخدم الطاقة الشمسية في إنتاج الكهرباء وكذلك يحتوي المعمل على وحدة خلايا الوقود تستخدم الهيدروجين لتوليد الطاقة الكهربائية. حيث انه يمكن استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في إنتاج الهيدروجين عن طريق تحليل المياه في إنتاج الهيدروجين اللازم لإمداد خلايا الوقود. وهذا المختبر يعتبر الأول من نوعه في المنطقة حيث إنه سوف يتم استخدامه في تدريس الطلاب واطلاعهم على هذه النوعية المتقدمة من التكنولوجيا، كما أنه يخدم نظام البكالوريوس المزمع تطبيقة. ويأتي استخدام هذا المختبر بالسياق العام للدولة لاستغلال مصادر الطاقة المتجددة كمصدر بديل ومساند للثروة النفطية ومن المتوقع أن يكون لهذا المعمل الأثر الكبير في تنفيذ الأجزاء العملية للعديد من الأبحاث النظرية التي أنجزت بالقسم في الفترة السابقة ودراسة مدى ملاءمة هذه التكنولوجيا للتنفيذ في دولة الكويت , وتم إنشاء مختبر جديد للضغط العالي الذي يتميز بإمكانية استخدامه في تدريب الطلبة في ورش الكيبلات وغيرها هذا فضلاً عن إنشاء مختبر خاص بمقرر التحريك يحتوي على المحركات الصغيرة ودوائر إلكترونات القدرة

التعليم الإلكتروني
* ماهي طموحاتكم المستقبلية؟
- نسعى لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني لما له من أثر في تطوير العملية التدريسية, العمل على إقرار وتطبيق بكالوريوس تكنولوجيا الهندسة الكهربائية, والعمل على تعديل سياسة القبول بالهيئة لزيادة عدد الطلبة المقبولين بالقسم, واستقطاب الكفاءات والمتميزين من أعضاء هيئة التدريس من المدارس البحثية المختلفة وذلك للانفتاح على المدارس البحثية المختلفة ولتنويع الثقافات ورفع مستوى عضو هيئة التدريس الكويتي ,وكذلك الدفع نحو تبني خطط القسم باستحداث شعبة التمديدات الكهربائية لتلبية حاجة سوق العمل من هذا التخصص الهام.
والدفع نحو تبنى الأقسام خطة لإدراج مواد دراسية من الأقسام الأخرى ضمن خطة الدراسة لكل قسم لرفع الثقافة والوعي التكنولوجي في الشق الكهربائي لعموم طلبة الكلية , والعمل على تطوير نظام التسجيل وربط مكتب رئيس القسم ولجنة الجداول بشبكة التسجيل إلكترونيا, استحداث علاقة تبادلية مع المنظمات الدولية ذات العلاقة كمنظمة الاعتماد الأمريكية ABET وجمعيات الهندسةالمتنوعة مثل معهد المهندسين الالكترونيين والكهربائيين الأمريكية IEEE وIEE , وتنظيم مؤتمرات إقليمية , حملات توعية ترشيدية, زيادة السعة المكانية , تنظيم مجاميع بحثية لمختلف تخصصات القسم , وأخيرا تقوية الروابط مع وزارة الكهرباء وجامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية من خلال إقامة ندوات علمية تفتح المجال للبحث العلمي المشترك.

 
الصفحة الرئيسية
الافتتاحية
مؤتمر ومعرض الكويت لتكنولوجيا التعليم 2011
عبدالرحمن العثمان: تجهيز مختبر للطاقة الجديدة والمتجددة
التعاون بين «التطبيقي» وجامعة الكويتً
شهادات وسجلات الخريجين
كيف تكون مدربا ناجحا (3)
«الاتصالات والملاحة» أول المباني الذكية
مؤتمر القيادات والتدريب
اليوسف: النظرة المتشائمة وعدم تقبل الذات أكبر عائق أمام الطلبة
الفيس بوك .. في عيون الشباب
حاضنة الشويخ .. اللبنة الأولى لصناعة المستقبل
أطعمة تساعد على الانتباه والتركيز
ميامي.. مدينة السحر
ماذا ينقص التعليم التطبيقي؟
إطلالة - شيخة العازمي
خواطر - عبد الفتاح الشرقاوي
 
 

هواتف المجلة
مباشر: 22523760 فاكس: 22523760 داخلي: 1031
المراسلات: الكويت ص.ب 23176 الصفاة الرمز البريدي: 13092
futuremakers.m@hotmail.com

المقالات التي تنشرها صناع المستقبل تعبر عن وجهة نظر كتاب المقالات ولا تعكس بالضرورة آراء المجلة ومواقفها

حقوق الطبع محفوظة صناع المستقبل © 2012-2011